ايةالكرسي سيدة آي القرآن

《ما هي سيِّدَةُ آيِ القرآن》

الحمدُ للهِ ربِّ العالمين والصلاةُ والسلامُ على سيِّد المرسلين سيِّدنا محمَّد وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين.

ورد في البخاريّ أنَّ رسـولَ الله صلى الله عليه وسلم قال عن آية الكُرسيّ: “إنَّها سيِّدةُ آي القُرآن”، لماذا؟ لأن فيها تنزيه الله عن مُشابهة الخَلق، فيها تنزيه الله تعالى عن صفاتِ المخلوقين. {لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ} السِنَةُ: النُّعاس، والنَّوْم: هذا الذي يحصل في البشر، حالةٌ يستتر فيها العقل ويرى الشخص أحيانًا الرؤيا. هذا لا يجوزُ على الله وكذلك لا يجوزُ على الله كل صفات المخلوقين. لذلك قال الإمام أبو جعفر أحمد ابن سلامة الطحاويّ السلفيّ المتوفى سنة ٣٢١ للهجرة (احفظوا هذا وحفظوه الصغار والكبار) قال: “ومَنْ وصفَ اللهَ بمعنىً من معاني البشر فقد كَفر”. الذي يصفُ اللهَ بصفةٍ من صفاتِ البشر كافر. الجلوس، القعود، الاستقرار، المكان، الجهة، النزول الحقيقي، الصعود الحقيقي، الإصبع بمعنى الجزء بمعنى العضو، الوجه بمعنى الجزء بمعنى العضو، الرجل بمعنى الجزء بمعنى العضو كل هذا من صفات البشر.
الوهابيةُ وصفوا الله بهذا. {الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى} ليس معناه جلس، ليس معناه قعد، إنما معناه “قهرَ العرش”. خلَقَ العرش وهو قاهرُهُ ومُسيْطِرٌ عليه سبحانهُ وتعالى. لِمَا فيها من التَّنزيه هذه الآية الكريمة آية الكُرسيّ، الرسولُ قال: “إنَّها سيِّدةُ آي القُرآن” وهي حِصنٌ بإذنِ الله من الشيطان. اقرأوها في كل صباح ومساء وعقب كل صلاة.
ورد في الحديث: مَنْ قرأ آيةَ الكرسيّ دُبُرَ كلِّ صلاةٍ (أي مكتوبة) إذا مات، هذا الإنسان روحه فورًا ينقل إلى الجنة ثم يُعاد إليه، قال عليه الصلاة والسلام: لم يمنعهُ من دخولِ الجنةِ إلا الموت. معناه إذا مات هذا المؤمن الذي كان يحافظ دُبُرَ كلِّ صلاةٍ مكتوبة على قراءة آية الكرسيّ روحهُ ينتقل إلى الجنة ثم يُعاد إلى الجسدِ في القبر كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

لفضيلة الشيخ الدكتور نبيل الشريف حفظه الله تعالى وغفر الله له وللمؤمنين والمؤمنات.‏​

Post Author: @Inshafuddin Media

Tinggalkan Balasan

Alamat email Anda tidak akan dipublikasikan. Ruas yang wajib ditandai *